أرشيف التصنيف: مبدعون الى النور

العدد الاول بقلم الإعلامية والاديبة / زيزى ضاهر

Share Button

أحبائي ما الإنسان سوى عابر سبيل فإن رحل تبقى روحه الحلوة بين سطور العابرين ، أعزائي نحن لا نزرع الحب إلا كي يثمر شهدا على صفحاتكم الحلوة ومهما كتبنا أمنياتنا على جدران الحلم وإن طال اللقاء ستزهر يوما مع أحلامنا الباقية طالما أنفاسنا تعبر إليكم بحب .
بكل أمل وحب أزف إليكم صدور العدد الأول من مجلة سحر الشرق الورقية بانتظار أقلامكم أن تجود من أجل العدد الثاني.
مع تحيات فريق مجلة سحر الشرق .

زيزي ضاهر سفيرة الجمال العربي
رئيس مجلس الإدارة
ورئيس تحرير مجلة سحر الشرق

طانيوس أندراوس
نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي
— مع ‏مصعب احمد‏.

Share Button

ظهور مميز للزميل خالد عبد العزيز على شاشة التلفزيون المصرى

Share Button

بقلم خالد محمد عبد العزيز

لقاء تلفزيونى مع صديقى الإعلامى الكبير مجدي فؤاد مجدي كبير مقدمى قناة شمال الصعيد من المنيا فى مناسبة إحتفالات أكتوبر المجيدة كل عام أنتم بخير
كل عام مصرنا فى عز وشموخ
كل عام مصرنا فى ترابط
تحية لأرواح شهداؤنا الأبرار
تحية لأبطالنا من القوات المسلحه والشرطة المصرية
تحية للقائد السيد رئيس الجمهورية
مصر مصر مصر

Share Button

قد صدر عن مؤسسة دار العصامي للنشر والتوزيع “ديوان الأمين ” للشاعر العراقي المبدع احمد وهيب الامين

Share Button

قد صدر عن مؤسسة دار العصامي للنشر والتوزيع “ديوان الأمين ” للشاعر العراقي المبدع احمد وهيب الامين
أسرة مجلة سحر الشرق تهنئ الشاعر المبدع أحمد وهيب الامين بمناسبة إصدار ديوانه وهو عبارة عن مجموعات شعرية بعنوان ” (ديوان الأمين)
الشاعر أحمد جاسم وهيب
هو أحد مبدعي الأدب والشعر في العراق وكيف لا يخرج مبدعين من بلاد مكتبة التاريخ ، وبابل الحضارة ولن ننسسى أن العراق خرجت مهندسين وأطباء في مختلف ميادين العلم والثقافة والأدب لكل الدول العربية وكانت جامعة بغداد بوابة العلم لكل عربي في عصرها الذهبي الذي سيعود بإذن الله فالعراق بوابة الحضارة والتاريخ وتبقى.

Share Button

رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل يواصل حصد الجوائز العالمية

Share Button

نعيم ابراهيم – دمشق – سحر الشرق

فاز رسام الكاريكاتور السوري رائد خليل بالجائزة العالمية الثانية في مسابقة “غورا هومورولوي” للكاريكاتور والأدب الساخر بدورتها التاسعة والعشرين في رومانيا بمشاركة أكثر من 300 فنان من 43 دولة. وجاء موضوع لوحته تحت عنوان (التمزّق والانشطار).


وقال خليل في تصريح صحفي إن “الكل يدرك أن الواقع العالمي فرض مناخاً خصباً للتعبير ونحن الآن في مواجهة بعض الأقلام بتسمياتها المختلفة التي ترقص على إيقاع المال والاتجاهات في واقع لا يعرف سوى الانحناء”.
كما فاز خليل ينال قبل عدة أيام بجائزة (المدينة الذكية) في بينالي ومسابقة “جياشينغ” في الصين بمشاركة مئات الفنانين من عشرات الدول.
نظم المسابقة متحف جياشينغ للفنون وجمعية الفنانين ومراكز إعلامية وفنية متعددة.
سلط خليل في لوحته، الضوء على الواقع في ظل الأجهزة الذكية وما آلت إليه الأمور في زمن النهضة التكنولوجية وطغيانها على تفاصيل حياتنا بكل عناوينها حيث صورت لوحة خليل مجموعة من الروبوتات تأخذ “السيلفي” في مفارقة شديدة اللهجة تطرح أسئلة عديدة عن أنسنة التكنولوجيا وحالة التماهي المتبادل.
ونظم المسابقة متحف جياشينغ للفنون وجمعية الفنانين ومراكز إعلامية واجتماعية متعددة.
كان خليل فاز العام الماضي بالجائزة الخاصة في مسابقة “سبيريتو دي فينو” الدولية التاسعة عشرة في إيطاليا وسط مشاركة واسعة من رسامي الكاريكاتير في العالم.
وحملت اللوحة الفائزة إسقاطات متعددة ودلالات تحاكي الحياة بمنظور تأملي، إذ صور الفنان خليل رجلاً مسناً يعبر من ضفة إلى أخرى دون الاستعانة بممر أو أداة مساعدة وبقيت خطواته معلقة بين الضفتين.
وتقوم فكرة اللوحة على أن الكثيرين عبروا وتركوا آثارهم شواهد على ما قدموه للبشرية.
يشار إلى أن الفنان رائد خليل حصل على العديد من الجوائز الدولية وشارك في تحكيم مهرجانات عالمية .

Share Button

مبدعون هم براعم الحياة رسموا لنا طريقا إلى المستقبل لأطفال بعمر الزهور ترسم الأمل بيديها فجرا…  

Share Button

مبدعون هم براعم الحياة رسموا لنا طريقا إلى المستقبل

لأطفال بعمر الزهور ترسم الأمل بيديها فجرا…

أحمد وهاني جمال من مدينة نويبع منطقة حدودية فى جنوب شبة جزيرة سيناء الحبيبة حملو فرشات ألوانهم ورسموا مركب نحو النور والأمل.
مواهب لمبدعون صغارا تخرج الى النور وبأقل الأمكانيات كل ما تحتاجه هو فقط لمسة حب وأهتمام ومجرد ادوات بسيطة تستطيع من خلالها أن نخرج فنان يبدع بحلمه الصغير .
هؤلاء المبدعون هم احمد جمال3 ابتدائى.
وهانى جمال اولى اعدادي أشقاء في عمر الزهور من مدينة نويبع أطفال رسموا بحب وابداع بالنسبة إلى سنهم الصغير ولو أتيحت لهم فرصة واهتمام سيكون لهم مستقبل باهر بأذن اللّه.

 

Share Button